Share

رحلة إلى الخطوط الأمامية لمكافحة الإيبولا

في الجزء الشرقي من جمهورية الكونغو الديمقراطية، تشن معركة ضد الإيبولا. في مركز علاج الإيبولا في بيني وهي بلدة في إقليم كيفو الشمالي، يعمل المتخصصون في مجال الرعاية الصحية بلا كلل لإنقاذ الأرواح واحتواء الوباء بمساعدة العمال المجتمعيين والناجين من الإيبولا. يمول البنك الدولي أكثر من 50 في المائة من استجابة فيروس إيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية ويسعى إلى تعزيز نظام الرعاية الصحية في البلاد من أجل الاستجابة بشكل أفضل لهذه الأزمات.

Leave a Comment